رسالة من الصحراء
مدونة تحمل العديد من المواضيع الاسلامية الشييقة ارجوا ان تنال اعجابكم ...تصميم اخوكم حمه المهدي
بحث حول المعجزة ونماذج من معجزات الانبياء

                                                      مقدمة
الحمد  لله الذي اقتضت حكمته إرسال الانبياء مويدين بمعجزات حتى تستبين طريق المكذبين والصلاة والسلام على صاحب المعجحزة الخالدة القرآن الكريم وعلى آله وصحبه اجمعين ومن تبعه بإحسان الى يوم الدين وبعد :
فقد خلق الله سبحانه وتعالى الخلق ليعبدوه ويوحدوه " وماخلقت الجن والانس إلا ليعبدون " فأرسل لهم رسلا مبشرين ومنذرين وكان من رحمته تعالى وحكمته ان ايد كل رسله وانبيائه بمعجزات تكون حجة على الخلق في اتباع طريق النور والهداية  ولمعرفة معجزات نبينا محمد عليه السلام  لابد لنا من دراسة موضوع المعجزة ومعرفة شروطها وحيثياتها والفرق بينها وبين غيرها من خوارق العادات ومن ثم التطرق لمعجزات نبينا محمد عليه الصلاة والسلام بشي من التفصيل والله اسأل ان ينفعني وإياكم بهذا البحث البسيط وان يجعله في ميزان حسناتي ..أمين

المبحث الاول تعريف المعجزة : و من خلاله  احاول تعريف المعجزة لغة واصطلاحا وفيه مطلبان

المطلب الاول : تعريف المعجزة لغة ؟   
 المعجزة في اللغة  مشتقة من عجز أي ضعف وعجز عجزًا من باب تعب
, وأعجزه الشيء فاته وأعجزت زيدًا وجدته عاجزًا وعجزته تعجيزًا جعلته عاجزًا وعاجز الرجل إذا هرب فلم يقدر عليه، ومعنى الإعجاز: الفوت والسبق, يقال عجز عن الأمر إذا قصر عنه يقول تعالى حكاية عن ابن آدم: ﴿ أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوءَةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ الْنَّادِمِينَ ﴾ ([1]). ويقول أيضًا  ﴿ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِى اللهِ ﴾([2]) ﴿ وَمَا أَنْتُم بِمُعْجِزِينَ ﴾([3]). والمعجزة بفتح الجيم وكسرها: مفعلة من العجز: عدم القدرة. ([4])  
ففي اللغة عندنا فعلان ثلاثي عجز, يعجز, فهو عاجز ورباعي اعجز, يعجز, فهو معجز ومصدر الفعل هو الاعجاز
فالمعجزة إذاً: هو اسم الفاعل المؤنث من فعل ذلك الفعل ([5]) وكلها مأخوذة من العجز الذي هو نقيض القدرة  
المطلب الثاني : تعريف المعجزة اصطلاحا ؟ : توجد عدة تعاريف للمعجزة نختار منها مايلي
عند الامام الماوردي :" هي ما خرق عادة البشر من خصال لا تستطاع إلا بقدرة إلهية تدل على ان الله تعالى خصه بها تصديقا على اختصاصه برسالته , فيصير دليلا على صدقه في ادعاء نبوته إذا وصل ذلك منه في زمان التكليف , وأما عند قيام الساعة إذا سقطت فيه احوال التكليف فقد يظهر فيه من اشراطها ما يخرق العادة فلا يكون معجز المدعي نبوة . ([6])
ومنها المعجزة"هي الأمر الخارق للعادة، السالم من المعارضة يظهره الله تعالى على يد النبي، تصديقاً له في دعوى النبوة"([7])

المعجزة : هي أمر خارق للعادة وخارج عن قوانين الطبيعة ، يجريها الله على يد الأنبياء لتكون برهانا على صدق نبوءتهم .
يقول البغدادي وحقيقة المعجزة على طريق المتكلمين :" ظهور امر خارق للعادة في دار التكليف لإظهار صدق ذي نبوة من الانبياء او ذي كرامة من الاولياء مع نقول من يتحدى به عن معارضة مثله "([8])
وخلاصة القول في المعجزة ومن خلا ل ما تقدم نستنتج ان المعجزة هي امر خارق للعادة  مقرون بالتحدي لايمكن معارضته بمثله  يجريها المولى سبحانه وتعالى على يد رسله وانبيائه لتكون دليلا على صدقه ونحاول شرح اركان المعجزة المتمثلة في كون المعجزة : خارقة لعادة البشر , مقرونة بالتحدي , سالمة عن المعارضة بالمثل , تظهر على مدعي النبوة .
فكلمة أمر خارق للعادة : معناها ليس من عادة البشر فعل هذا الشيء كتفجّر الماء من يدي رسول الله .
مقرون بالتحدي : معناها أي يتحدى بها النبي على نبوّته .
سالم من المعارضة بالمثل : معناها لا أحد يستطيع أن يأتي بمثلها . كالذي حصل مع سيدنا موسى لم يستطع سحرة فرعون أن يأتوا بمثل ما أتى به موسى يظهر على يدي مدّعي النبوة : معناها فما كان خارقا للعادة لكنه لم يقترن بدعوى النبوة كالخوارق التي تظهر على أيدي الأولياء أتباع الأنبياء فإنه ليس بمعجزة بل يسمى كرامة ولكن تسمى معجزة للنبي الذي يَتَّبِعْه هذا الولي لأنه لولم يسلك طريق هذا النبي لم يصل إلى هذه الكرامة .
ومسيلمة الكذاب الذي ادّعى النبوة بغير حق ، ومدعي النبوة تُطلق على من ادعى النبوة شرط أن يثبت صحة ما جاء به بإتيان المعجزات،كالرسول الكريم عندما ادعى النبوة جاء قومه بالمعجزات والآيات التي تثبت صدق أقواله وأفعاله التي أيَّده الله بها ليُظهردين الإسلام على قومه وعلى البشر([9])
المبحث الثاني : طريق العلم بالمعجزة وشروطها ؟ نحاول التعرف على طريق ثبوت المعجزة ومعرفة شروطها
المطلب الاول : طرق العلم بالمعجزات
1/ النقل : تواتر الاخبار الموجبة للعلم الضروري عن حدوث المعجزة والمقصود بالنقل هو ماورد الينا عبر سلسلة الرواة المتواترة من المعجزات التي جرت على يد نبي من انبياء الله  فطريقها النقل ([10]) وهو الشرط الاساسي لثبوت اقوع المعجزة
2/ العقل : وهو استحالة اتفاق من نقلوا الينا هذه الاحاديث على الكذب وكذلك تفريق العقل بين السحر والمعجزة  

المطلب الثاني : شروط المعجزة : وضع العلماء شروط للمعجزة وكلها تدور حول كونها خارقة للعادة سالمة عن المعارضة ومقرونة بدعوى النبوة وتتعذر معارضتها ونستعرض فيمايلي شروطها عند امام الحرمين الجويني
1/ ان تكون
فعلا لله تعالى
2/ ان تكون خارقة للعادة
3/ تعلقها بتصديق دعوى من ظهرت على يديه : كأن يتحدى النبي بالمعجزة وتظهر وقت دعواه لا مخالفة فتكذبه
وقد زاد بعضهم على هذه الشروط . فأعتبر شروط المعجزة
1/ ان تكون خارقة للعادة
2/ ان تكون قولا كالقرآن اوفعلا كنبع الماء من اصابعه صلى الله عليه وسلم او تركا كعدم إحراق النار لسيدنا ابراهيم عليه السلام
3/ ان تكون ظاهرة على يد مدعي النبوة والرسالة
4/ ان تكون مقرونة بدعى الرسالة او النبوة حقيقة او حكما بأن تأخرت بزمن يسير
5/ ان تكون موافقة للدعوى
6/ ان لاتكون مكذبه له
7/ ان تتعذر معارضته ـ فخرج السحر والشعبذة
8/ ان لا تكون في زمن نقض العادة ـ كعلامات الساعة ([11])
واهم هذه الشروط سلامة المعجزة من المعارضة واختصاصها بالانبياء ومخالفتها لكل انواع الخوارق الاخرى وقد خاض الفلاسفة واهل الكلام في شروط المعجزة وامكانية حدوثها حتى توصل بعضهم الى إنكار المعجزة واستحالة حصولها ورد عليهم العلماء في ذلك خاصة شيخ الاسلام ابن تيمية الذي فند شبههم وبين ان الذي ينكر معجزات الانبياء جاهل بحقيقة المعجزة والنبوة وللمزيد اطلعوا على كتاب النبوات لابن تيمية وغيره من كتب العلماء في موضوع المعجزات


المبحث الثالث : الفرق بين المعجزة وغيرها من الخوارق: يمكن ان نلخص هذاالمبحث في نقاط  ذكرها شيخ الاسلام ابن تيمية في كتاب النبوات ثم نتطرق لكل مطلب على حدى
اولا
/ ان النبي صادق فيما يخبر به عن الكتب ,لايكذب قط , ومن خالفهم من السحرة والكهان لابد ان يكذب قال تعالى: ﴿هل أنبئكم على من تنزل الشياطين تنزل على كل أفاك اثيم يلقون السمع واكثرهم كاذبون ([12])
ثانيا/ من جهة مايأمر به هذا ويفعله , ومن جهة مايأمر به هذا ويفعله , فإن الانبياء لايأمرون إلا بالعدل , وطلب الآخرة , وعبادة الله وحده , وفي اعمالهم البر والتقوى . ومخالفوهم عكسهم تماما
ثالثا/ ان السحر والكهانة امور معتادة عند روادها ومكتسبة اما معجزات الانبياء فهي خاصة بهم وغير مكتسبة
رابعا/ ان هذه  الاعمال يمكن ان تعارض بمثلها بخلاف المعجزة التي لا يمكن لاحد معارضتها بمثلها ([13])
المطلب الاول الفرق بين المعجزة والسحر
: يقول شيخ الاسلام ابن تيمية :" فإذا قالوا عن الشخص :انه مجنون , فإنه يعلم هل هو من العقلاء او من المجانين بنفس مايقوله ويفعله , وكذلك يعرف هل هو من جنس الانبياء او من جنس السحرة . وكذلك لما قالوا عن محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ إنه شاعر . فإن الشعراء جنس معروفون في الناس وقالوا : إنه كاهن . وشبهة الشعر ان القرآن كلام موزون والشعر موزون . وشبهة الكهانة ان الكاهن يخبر ببعض الامور الغائبة فذكر الله تعالى الفرق بين هذين وبين النبي فقال : ﴿هل أنبئكم على من تنزل الشياطين تنزل على كل أفاك اثيم يلقون السمع واكثرهم كاذبون ([14])  ثم قال ﴿ والشعراء يتبعهم الغاوون الم ترأنهم في كل واد يهيمون وانهم يقولون مالا يفعلون
إلا الذين امنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا ([15]) وقال في سورة يس ﴿ وماعلمناه السحر وماينبغي له إن هو إلا ذكر وقرآن مبين([16])  وقال تعالى   ﴿وماهو بقول شاعر قليلا ماتؤمنون ولا بقول كاهن قليلا ماتذكرون تنزيل من رب العالمين ([17])   ولهذا لما عرض الكفار على كبيرهم الوحيد ان يقول للناس : هو شاعر ومجنون وساحر وكاهن , صار يبين لهم ان هذه اقوال فاسدة وان الفرق معروف بينه وبين هذه الاجناس "([18])
إن الفرق بين السحر والمعجزة يتجلى في كون السحر امر مكتسب يتعلمه الساحر وهو غير سالم من المعارضة بحيث يمكن معارضته من ساحر اخر تعلم نفس السحر اما المعجزة فهي امر خارق للعادة وسالم من العارضة   
فلمّا سحرة فرعون تحدَّوْا موسى بإلقاء عصِيِّهم على الأرض وإيهام الناس أنها حيَّات حقيقية ، ألقى موسى عليه السلام عصاه فإذا هي حية حقيقية ، أكلت ما رموه ، ولما رأى سحرة فرعون أن فِعْل موسى ليس من قبيل السحر آمنوا به وقالوا : ﴿آ منا بربِّ هارون وموسى
فالسحر مهما كان قويا لا يستطيع أن يوازي المعجزة أبدا .
يوجد سحر تخييل وسحر حقيقي :
فسحر التخييل :هو مثل ما ظهر من سحرة فرعون بأن أوهموا الناس أن عصيِّهم على الأرض هي حيَّات حقيقية .
والسحر الحقيقي: يفعل أشياء تضر بالناس كتسليط الجن عليهم ، والسحر الحقيقي يُفَك بآيات قرآنية .
والنبي يَعرف بالمعجزة قبل ظهورها حتى لا يُحرج ويعلم أن الله يؤيده .
فالمعجزة إما بطلب من القوم الكفار أوبإعطاء من الله تبارك وتعالى حتى يزيد المؤمنين إيمانا وحتى يؤمن الكفار
فالسحر أمر حرام من الكبائر وقد يؤدي إلى الكفر ، والسحر نوعان :
نوع يُتعامل به مع الكفر ونوع يُتعامل به دون الكفر .
أما المعجزة فهي حلال ولا توصل إلى معصية وهي خاصة بالأنبياء . والمعجزة لا تأتي بقدرة النبي ، إنما بقدرة الله تعالى لقوله في كتابه العزيز: ﴿ما كان لنبيٍّ أن يأتي بآية إلاّ بإذن الله والآية في هذه الآية هي المعجزة ، البرهان ، وتفسير بإذن الله : بقدرة الله تبارك وتعالى فالنبي لا يخلق شيئا إنما هوبحاجة إلى ربه تبارك وتعالى ، والنبي صلى الله عليه وسلم ، كما قال العلماء ، كانت معجزاته أكثر من معجزات الأنبياء جميعها . وكلمة إرهاصات معناها : قبل أن يبلغ النبي بالنبوة أي قبل نزول الوحي عليه ، كتظليل الغيمة للرسول صلى الله عليه وسلم ، وكان كلما يمر بحجر معيّن يقول له الحجر : السلام عليك يا محمد ، هذه من الإرهاصات . ([19])

 المطلب الثاني :الفرق بين المعجزة والكرامة
يقول العلامة عبد العزيزابن باز رحمه الله : "الفرق بين المعجزة والكرامة والاحوال الشيطانية الخارقة للعادة على يد السحرة والمشعوذين . ان المعجزة هي مايجري الله على يد الرسل والانبياء من خوارق العادات التي يتحدون بها العباد ويخبرون بها عن الله لتصديق مابعثهم به ويؤيدهم بها سبحانه , كانشقاق القمر ونزول القرآن فإن القرآن هو اعظم معجزة لرسول على الاطلاق .
وحنين الجذع ونبوع الماء من بين اصابعه وغير ذلك من المعجزات الكثيرة "
([20])
فالمعجزة إذن تختلف عن الكرامة بكونها مصحوبة بدعوى الرسالة بخلاف الكرامة التي تحصل من بركة اتباع النبوة
 
المبحث الثالث نماذج من معجزات الانبياء : نتوقف في هذا المبحث عند نماذج من معجزات الانبياء التي اجراها الله على ايديهم وفيه عدة مطالب
المطلب الاول : معجزة ادم عليه السلام :
وقد كانت معجزة ادم عليه السلام معرفته وعلمه للاسماء من غير قراءة ولا كتاب قال تعالى : ﴿ وعلم ءادم الاسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة فقال أنبئوني بأسماء هؤلاء إن كنتم صادقين ([21])
المطلب الثاني : معجزة نوح عليه السلام :
كانت معجزة نوح عليه السلام نجاته من الطوفان
المطلب الثالث : معجزة النبي صالح عليه السلام "الناقة "

بعث الله تعالى نبيه صالح وهو من الانبياء العرب لقومه ثمود يدعوهم إلى عبادة الله وحده لا شريك وينهاهم عن الشرك وعبادة غير الله وكما هي عادة اقوام الانبياء قبله طلب قومه منه دليلا على صدق ما جاء به،فقالت ثمود لصالح عليه السلام: ﴿ مَا أَنتَ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُنَا فَأْتِ بِآيَةٍ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ فأيده الله بمعجزة الناقة التي اخرجها الله لهم من بين الصخور ﴿ قَالَ هَذِهِ نَاقَةٌ لَّهَا شِرْبٌ وَلَكُمْ شِرْبُ يَوْمٍ مَّعْلُومٍ
فانبهر القوم بهذه المعجزة فمنهم من امن ومنهم من كفروكانت الاقلبية كفرت عنادا وإكبارا فقرروا قتل الناقة فحذرهم نبي الله صالح من الاقدام على هذا الفعل الشنيع وانهم إذا قتلوها سيحل عليهم غضب الله ﴿وإلى ثمود أخاهم صالحًا قال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره قد جاءتكم بينة من ربكم هذه ناقة الله لكم آية فذروها تأكل في أرض الله ولا تمسوها بسوء فيأخذكم عذاب أليم ([22])
المطلب الرابع :  بعض معجزات سيدنا موسى
كان قوم موسى عليه السلام يحترفون السحر واهل خبرة به فاجرى الله على يد نبيه عيسى عدة معجزات تختلف عن السحر بكونها سالمة من المعارضة وقد امرهم موسى بعبادة الله وحدة  والكفر بماسواه فقال له فرعون اتينا بآية قال موسى عليه السلام لفرعون:
﴿ يَا فِرْعَوْنُ إِنِّي رَسُولٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ حَقِيقٌ عَلَى أَن لاَّ أَقُولَ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقَّ قَدْ جِئْتُكُم بِبَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ فَأَرْسِلْ مَعِيَ بَنِي إِسْرَائِيلَ قَالَ إِن كُنتَ جِئْتَ بِآيَةٍ فَأْتِ بِهَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُّبِينٌ وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاء لِلنَّاظِرِينَ و قال تعالى: ﴿ وما تلك بيمينك يا موسى. قال هي عصاي أتوكأ عليها وأهش بها على غنمي ولي فيها مآرب أخرى. قال ألقها يا موسى فألقاها فإذا هي حية تسعى([23])
ولموسى عدة معجزات منها انفلاق البحر وتحول البحر الى ارض يابسة لينجي موسى ومن معه من المؤمنين ، معجزة العصا ، خروج اليد البيضاء من غير سوء ، نبع الماء من الحجر فالمعجزة الأولى انقلاب عصاه حية تسعى ، ثم ابتلاعها حبال سحرة فرعون وعصيهم ، والثانية أن سيدنا موسى عليه السلام أدخل يده في جيبه فإذا هي بيضاء من غير سوء                                                                                   
المطلب الخامس :  بعض معجزات عيسى عليه الصلاة والسلام

نبي الله عيسى عليه الصلاة والسلام بعثه الله لبني اسرائيل وايده بعدة معجزات فكان يبري الابرص والاعمى والاكمه ويحي الموتى بإذن الله، وكان يصنع تماثيل من الطين كهيئة الطير ثم ينفخ فيها فتكون طيرًا بإذن الله , قال عيسى عليه السلام لبني إسرائيل: ﴿...أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللّهِ وَأُبْرِئُ الأكْمَهَ والأَبْرَصَ وَأُحْيِـي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللّهِ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ(24)
ومن معجزاته ايضا-عليه السلام- (نزول المائدة) وهذه المعجزة ذكرها الله سبحانه في القرآن الكريم و سورة المائدة اسمها ينسب الى هذه المعجزة فلما طلب قوم عيسى منه ان ينزل عليهم مائدة من السماء ليأكلوا منها ويزداد ايمانهم والحوا عليه في الطلب   حذرهم -عليه السلام- من هذا الطلب وامرهم بالتوكل
على الله في طلب الرزق لكنهم الحوا عليه فدعاء ربه فانزل الله عليهم معجزة باهرة  قال تعالى: ﴿إذ قال الحواريون يا عيسى بن مريم هل يستطيع ربك أن ينزل علينا مائدة من السماء قال اتقوا الله إن كنتم مؤمنين. قالوا نريد أن نأكل منها وتطمئن قلوبنا ونعلم أن قد صدقتنا ونكون عليها من الشاهدين. قال عيسى ابن مريم الله ربنا أنزل علينا مائدة من السماء تكون لنا عيدًا لأولنا وآخرنا وآية منك وارزقنا وأنت خير الرازقين. قال الله إني منزلها عليكم فمن يكفر بعد منكم فإني أعذبه عذابًا لا أعذبه أحدًا من العالمين([25])
المطلب السادس :  معجزة خليل الرحمان إبراهيم - عليه السلام-:
اب الانبياء ابراهيم الخليل عليه السلام قال تعالى:
 ﴿ قالوا حرّقوه وانصروا آلهتكم ان كنتم فاعلين* قلنا يا نار كوني بردا وسلاما على ابراهيم* وأرادوا به كيدا فجعلناهم الأخسرين([26]) 
كان إبراهيم لا يرضى عما يفعله قومه، فقد كانوا يعبدون الأصنام التي لا تضر ولا تنفع، وذهب إبراهيم يومًا دون أن يراه أحد، فحطم الأصنام، فلما علم قومه أن إبراهيم هو الذي فعل ذلك أوقدوا له نارًا وألقوه فيها، لكن النار لم تحرقه، ولم تؤثر فيه حيث أمرها الله -سبحانه- ألا تحرق إبراهيم؛ وجعلها بردًا وسلامًا عليه، قال تعالى: ﴿
قلنا يا نار كوني بردًا وسلامًا على إبراهيم. وأرادوا به كيدًا فجعلناهم الأخسرين([27])
المطلب السابع : بعض معجزات الرسول محمد صلى الله عليه وسلم
محمد ابن عبد الله عليه افضل الصلاة والسلام هو اخر الانبياء والمرسلين اجرى الله على يديه مجموعة من المعجزات اعظمها على الاطلاق المعجزة الخالدة الا وهي القرآن الكريم ونستعرض فيمايلي بعض معجزاته صلى الله عليه وسلم قالت قريش لمحمد صلى الله عليه وسلم : ﴿ فَلْيَأْتِنَا بِآيَةٍ كَمَا أُرْسِلَ الأَوَّلُونَ فقال الله تعالى لهم: ﴿ قُلْ إِنَّمَا الآيَاتُ عِندَ اللَّهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُّبِينٌ أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِم فلفت الله تعالى أنظارهم إلى أنَّ القرآن آية محمد صلى الله عليه وسلم  ومعجزته، وهو قائم مقام معجزات غيره من الأنبياء.
 - ألقرآن الكريم : وهو المعجزة الخالدة وهو حبل الله المتين، فمن تمسك به نجاه، ومن اتبعه هداه الله إلى صراطه المستقيم فيه اخبار من قبلنا وحكم مابيننا  وأخبار أهل الجنة وأهل النار  وتحدى الله فصحاء العرب على  أن يأتوا بسورة من مثله فعجزوا، وتحداهم أن يأتوا بآية فعجزوا، قال تعالى : ﴿وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فأتوا بسورة من مثله وادعوا شهدآءكم من دون الله إن كنتم صادقين  ([28])
شفاء المرضى بإذن الله 
ومن معجزاته عليه الصلاة والسلام شفاء المرضى بإذن الله وقد ورد ذلك في الكثير من الاحاديث وماحصل مع الصحابي الجليل علي ابن ابي طالب  يوم خيبر، حين بصق رسول الله صلى الله عليه وسلم في عينيه فبرأ، حتى كأن لم يكن به وجع فعن سهل بن سعد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوم خيبر: ( لأعطين هذه الراية رجلاً يفتح الله على يديه، يحب الله ورسوله، ويحبه الله ورسوله، قال: فبات الناس يدوكون - يخوضون في الحديث- ليلتهم أيهم يُعطاها؟ قال: فلما أصبح الناس غدوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم كلهم يرجون أن يعطاها، فقال: أين علي بن أبي طالب ؟ فقالوا: هو يا رسول الله يشتكي عينيه، قال: فأرسلوا إليه، فأُتي به، فبصق رسول الله صلى الله عليه وسلم في عينيه، ودعا له فبرأ، حتى كأن لم يكن به وجع، فأعطاه الراية ) متفق عليه.
وفي الصحيحين، أن امرأة سوداء أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: إني أصرع وإني أتكشف، فادع الله لي، قال: ( إن شئتِ صبرت ولك الجنة، وإن شئتِ دعوتُ الله أن يعافيك، قالت: أصبر، قالت: فإني أتكشف، فادع الله أن لا أتكشف، فدعا لها ) متفق عليه.
ومنها ايضا ـ اي معجزاته عليه السلام ـ ما حصل مع الصحابي سلمة بن الأكوع رضي الله عنه، فعن يزيد بن أبي عبيد قال: ( رأيت أثر ضربة في ساق سلمة ، فقلت: يا أبا مسلم ما هذه الضربة؟ فقال: هذه ضربة أصابتني يوم خيبر، فقال الناس: أصيب سلمة، فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فنفث فيه ثلاث نفثات، فما اشتكيتها حتى الساعة ) رواه البخاري .

ومن معجزاته صلى الله عليه وسلم في شفاء المرضى والمصابين، مسحه على جسد المصاب فيشفى بإذن الله عز وجل، كما حصل مع الصحابي عبد الله بن عتيك حينما انكسرت ساقه في طريق عودته من قتل أبي رافع اليهودي، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : ( ابسط رجلك، قال: فبسطتُ رجلي، فمسحها، فكأنها لم أشتكها قط ) رواه البخاري .



2- نبع الماء من بين اصابعه صلى الله عليه وسلم
: فقد ورد في صحيح مسلم عن انس ابن مالك رضي الله عنه قال :رائت رسول الله صلى الله عليه وسلم وحانت صلاة العصر , فالتمس الناس الوضوء فلم يجدوه , فأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بوضوء , فوضع رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك الإناء يده , وامر الناس ان يتوضأوا منه , قال : فرائت الماء ينبع من تحت اصابعه , فتوضأوا من عند آخرهم .رواه مسلم ([29])
ومن معجزاته عليه السلام تكثير الطعام 
منها أنه صلى الله عليه وسلم أطعم أهل الخندق ؛ وهم قرابة ألف نفر من صاع شعير، فشبعوا وانصرفوا ؛ والطعام بقي كما كان، فقد جاء في الحديث المتفق عليه أن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما : رأى جوعاً شديداً بالنبي صلى الله عليه وسلم، فانطلق إلى بيته، وأخرج جراباً فيه صاع من شعير، وذبح شاة، وجهز هو وزوجته طعاماً، ثم دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه، فجاء النبي صلى الله عليه وسلم وأهل الخندق معه، وأخبر جابراً بألا ينزل القدر، وألا يخبز الخبز، حتى يأتيه ويبارك فيه، ثم أكلوا جميعاً وشبعوا، والطعام كما هو.

ومنها : أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لما أصابهم الجوع في غزوة تبوك استأذنوه في نحر ظهورهم، فطلب منهم أن يأتوه بفضل أزوادهم، فدعا فيه بالبركة، ثم قال: ( خذوا في أوعيتكم، فأخذوا في أوعيتهم، حتى ما تركوا في العسكر وعاءً إلا ملؤوه، فأكلوا حتى شبعوا وفضلت فضلة ) متفق عليه، وهذا لفظ مسلم .

ومنها أن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن أباه قتل يوم أحد شهيداً وعليه دين، فاشتد الغرماء في حقوقهم، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم، يريد عونه، فبادر رسول الله صلى الله عليه وسلم، وجاء إلى بستانه، ودعا في ثمره بالبركة، فقضى جابر دين أبيه، وبقي زيادة، والحديث في البخاري .

ومنها ما حصل مع أبي طلحة عندما دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم لطعام في بيته، فجاء صلى الله عليه وسلم ومعه أصحابه، فدعا في الطعام، ثم قال: (ائذن لعشرة، فأذن لهم، فأكلوا حتى شبعوا، ثم خرجوا، ثم قال: ائذن لعشرة، فأذن لهم فأكلوا حتى شبعوا، ثم خرجوا، ثم قال: ائذن لعشرة، فأذن لهم، فأكلوا حتى شبعوا، ثم خرجوا، ثم قال: ائذن لعشرة، فأكل القوم كلهم، وشبعوا، والقوم سبعون أو ثمانون رجلا ) متفق عليه، واللفظ للبخاري .

ومن أعجب ما روي في ذلك، ما ثبت في سنن الترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : ( أتيت النبي صلى الله عليه وسلم بتمرات، فقلت يا رسول الله: ادع الله فيهن بالبركة، فضمهن، ثم دعا لي فيهن بالبركة، وقال: خذهن وأجعلهن في مزودك هذا، أو في هذا المزود، كلما أردت أن تأخذ منه شيئاً، فأدخل فيه يدك، فخذه ولا تنثره نثرا، قال أبو هريرة : فقد حملت من ذلك التمر كذا وكذا من وسق في سبيل الله، فكنا نأكل منه ونطعم، وكان لا يفارق حقوي حتى كان يوم قتل عثمان، فإنه انقطع ) رواه الترمذي ، وحسنه الألباني.

 الاسراء والمعراج ومن معجزاته صلى الله عليه وسلم الاسراء الى بيت المقدس على البراق "وهو دابة ابيض طويل فوق الحمار ودون البقل ,يضع حافره عند منتهى طرفه " حيث جاء جبريل -عليه السلام- إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ومعه البراق، فركبه الرسول (، وأسري به من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى حيث صلى به ركعتين ثم عرج به إلى السماوات العلى والتقى بالانبياء عليهم السلام ، وفي تلك الرحلة المباركة فرض الله الصلاة، ثم عاد الرسول صلى الله عليه وسلم إلى مكة في نفس الليلة.  وغير ذلك من احداث المعجزة المشهورة صحيح مسلم ([30])  
إنشقاق القمر إلى نصفين : ومن معجزاته صلى الله عليه وسلم إنشقاق القمر إلى نصفين فقد روى مسلم في صحيحه عن عبد الله ابن مسعور رضي الله عنه قال : بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم  بمنى , إذا انفلق القمر فلقتين , فكانت فلقة وراء الجبل , وفلقة دونه : فقال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم :"اشهدوا" والحديث نقل الينا بالتواتر([31])  
حنين الجذع على فراق الرسول : ومن معجزاته صلى الله عليه وسلم ، حنين جذع الشجرة ، لما كان يخطب بالقوم كان يستند إلى جذع نخلة يبيس فلما صنع له الصحابة منبر 3 درجات ، حنّ جذع النخلة على فراق النبي صلى الله عليه وسلم فسمع أنينه من كان في المسجد فنزل إليه الرسول فالتزمه فسكت فليس من عادة البشر إذا تعود أحدهم الجلوس على كرسي ثم فارقها تبكي على فراقه وهذه معجزة خصه الله بها. ([32])
                                                          الخــــاتـمـة  
بعد استعراضنا في هذا البحث البسيط للمعجزة عرفنا انها امر خارق لعادة البشر بعيدة عن المعارضة يجريها الله على يد الانبياء والمرسلين لتكون مدعاة لقبول دعوتهم وتحدثنا عن اركان وشروط المعجزة ثم تحدثنا عن نماذج  من معجزات الانبياء ثم تحدثنا بشي من التفصيل عن معجزات نبي الرحمة والملحمة نبينا محمد عليه افضل الصلاة وازكى التسليم نفعني اللا وإياكم بما ورد في هذا البحث والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وكتب حمه المهدي البهالي  في  14/12/2006
         قائمة المصادر والمراجع
1/ سورة المائدة، الآية: 31
2/ سورة التوبة، الآية:2.
3/ سورة الشورى، الآية: 31
4/
5
/7/ www.meshkat.net/new/home.qhq  شرح الجلال على العقائد العضدية، 2/276
6/ اعلام النبوة للماوردي ص: 58 /
اعلام النبوة للإمام الماوردي الشافعي تعليق محمد المعتصم بالله البغدادي دار الكتاب العربي بيروت لبنان الطبعة الاولى 1987م / 1407ه
8/ اصول الدين ابو منصور عبد القاهر بن طاهر ص 170 /
كتاب اصول الدين لابي منصور عبد القاهر بن الطاهر دار الكتب العلمية بيروت لبنان الطبعة الثالثة 1981م/1401ه
9/
www.aljawhar.net
10/ انظر كتاب اصول الدين / لابي منصور ص: 179
11/ راجع كل من كشاف اصطلاحات الفنون للتهانوي وشرح جوهرة التوحيد للباجوري والمواقف للايجي واصول الدين للبغدادي والمعجم الفلسفي لصليبا والتعريفات للجرجاني ...اعلام النبوة للماوردي ص : 58

12/14/15/  سورة الشعراء  الايات 221,222,223,224,225,226,227
13/
16/
يس 69
17/ الحاقة 41,42

18/كتاب النبوات ابن تيمية ص 31 /32  / كتاب النبوات لشيخ الاسلام ابن تيمية حققه ابو صهيب الرومي وعصام فارس الحرستاني موسسة الرسالة بيروت لبنان الطبعة الاولى 2001م/1422ه

19/ www.7nona.com/osra/199.html

20/ المختارات السلفية  مصطفى امين عطاء الله  ص: 377 / الجزء الثالث

21/ سورة البقرة :31
22/ سورة الأعراف: 73

23/ سورة طه: 17-20

24/ سورة آل عمران: 49

25/ سورة المائدة: 112-115
26/27/ سورة الأنبياء 68-70
28/ سورة البقرة الاية : 23
29/ صحيح مسلم ص :
5942 ص 872 6 / صحيح مسلم للإمام مسلم راجعه هيثم خليفة الطعيمي المكتبة العصرية بيروت لبنان 2004م/1424ه
30/ صحيح مسلم ص 78
31/ صحيح مسلم ص :1052

www.aljawhar.net32/

 

تقبلوا تحيات اخوكم حمة المهدي










Add a Comment



Add a Comment

<<Home